أكد النائب السابق ​طلال المرعبي​ أن "اقرار ​الموازنة​ للعام 2019، هو انجاز دستوري مهم"، معتبرا انها "ليست المرة الاولى التي تقر موازنة من دون قطع الحساب، ووعدت ​الحكومة​ بارسال قطع الحساب عن السنوات السابقة ضمن مهلة محددة ويجب الالتزام بها".
وفي بيان له راى المرعبي أن "المهم ان يدرك الجميع حجم الخطورة التي يمر بها ​لبنان​، ونحن بأمس الحاجة الى تنفيذ سيدر لانه ورقة الخلاص الاولى للبنان، ناهيك عن خطورة ودقة المرحلة في المنطقة بكاملها"، مؤكدا على "ضرورة تخطي الماضي وأحداثه والعودة الى ​مجلس الوزراء​ لبت كل الخلافات ومعالجة مشاكل الوطن والسعي لوضع لبنان على المسار الصحيح".