أعلنت ​وزارة الدفاع التركية​ أن "​أنقرة​ و​واشنطن​ اتفقتا على مواصلة بذل جهود مشتركة لإنشاء منطقة آمنة بمنطقة شرق الفرات في ​سوريا​".
وفي بيان لها عقب مباحثات وزير الدفاع ​خلوصي أكار​ مع وفد أميركي برئاسة المبعوث الخاص لشؤون سوريا ​جيمس جيفري​، اوضحت الوزارة أن الجانبين "بحثا إقامة منطقة آمنة شرق ​نهر الفرات​، والأحداث الأخيرة في سوريا".
ولفتت الى أن "الوفدين العسكريين للدولتين اتفقا على مواصلة بذل جهود مشتركة فيما يخص مسألة إقامة المنطقة الآمنة".
واتفق الجانبان على تهئية الظروف لعودة ​اللاجئين السوريين​ إلى وطنهم.
كما أعرب الجانب التركي خلال المباحثات عن قلقه إزاء مباحثات الأميركيين مع ممثلي "​حزب العمال الكردستاني​ و"​وحدات حماية الشعب​".