استقبل رئيس ​مجلس الوزراء​ ​سعد الحريري​ في ​السراي الحكومي​، المدير العام لإدارة ​الإحصاء المركزي​ الدكتورة مرال توتليان، يرافقها فريق عمل من الادارة ضم كلا من مارلين باخوس، الدكتورة لارا بدر والدكتور زياد عبدالله، في حضور الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية والمستشارة هزار كركلا.
وعرضت توتاليان أمام الحريري أبرز أعمال ادارة الإحصاء المركزي وخارطة الطريق للمرحلة المقبلة، التي تشمل تحديث الإدارة والعمل على تأمين أكبر عدد من المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية عن الأفراد والأسر المقيمة في لبنان، انطلاقا من دور إدارة الاحصاء المركزي الرئيسي في جمع واحتساب ونشر المؤشرات الاحصائية وفق الاحتياجات الوطنية، بما في ذلك مؤشرات التنمية المستدامة.
كما نقلت توتاليان إلى الحريري اهتمام مؤسسات ​الامم المتحدة​ العاملة في لبنان بدعم الإدارة والتعاون معها، لأجل تعزيز دورها وتمكينها، بغية التوصل الى إنتاج أكبر عدد من البيانات الإحصائية التي تلبي حاجة المنظمات الدولية والحكومة و​القطاع الخاص​ إلى الأدلة، لاستخدامها في عملية اتخاذ القرار ورسم السياسات.
وكذلك أبلغت توتاليان رئيس الحكومة عن انتهاء العمل الميداني في اكبر مسح وطني حول النشاط الاقتصادي والأوضاع المعيشية للأسر، الذي ستصدر نتائجه قبل نهاية العام الحالي، ويوفر مؤشرات أساسية كمعدل البطالة والعمالة بالاضافة إلى بيانات تفصيلية على مستوى الأقضية، مما يشكل إنجازا مهما على صعيد الاحصاءات الوطنية.
كما عرضت الأوضاع الحالية لإدارة الاحصاء المركزي، من النواحي الادارية واللوجستية وأوضاع الموظفين.
من جهته، أشاد الحريري بكفاءة الموظفين وخبرتهم العالية وبالعمل القيم الذي تقوم به إدارة الإحصاء المركزي، بالرغم من التحديات التي تواجهها، مبديا دعمه الكامل والمستمر للادارة على جميع الأصعدة لتعزيز دورها، خاصة وأن الحكومة تعي أهمية البيانات الإحصائية وتعول على إدارة الإحصاء المركزي في إصدار هذه البيانات.
كما شدد الحريري على أهمية تعاون الإدارات الرسمية كافة مع إدارة الإحصاء المركزي، لتعزيز المنظومة الإحصائية الوطنية، مؤكدا مساندته الكاملة لإدارة الاحصاء المركزي لتنفيذ خطة العمل المطروحة بالتعاون مع المنظمات الدولية.