أكدت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة كلودين عون روكز أن "موضوع منح ​المرأة اللبنانية​ الجنسية لأبنائها يستغل سياسيا"، مشيرة الى أنه "القانون هذا لا يتم مناقشته ب​مجلس الوزراء​، وكل الاحزاب ليست داعمة لموضوع منح المراة اللبنانية الجنسية لأبناءها".
وفي حديث تلفزيوني لها، اوضحت عون روكز أن "الشعب كله يدعم هذا الامر من جميع الجهات، وهم ليسوا داعمين لأنه يرتبط بموضوع ​التوطين​ واللجوء و​النزوح​"، مشيرةً الى أن "فئة كبيرة من الأبناء يولدون من أمهات لبنانية ونحن نخسر الكثير من المواطنين المفترض أن يكونوا لبنانيي الجنسية".
ولفتت الى أنه "بالنسبة للمرسوم فقد تم رده من قبل ​رئاسة الجمهورية​ ال ​مجلس النواب​ لأنه يحتاج الى توضيحات"، مشيرةً الى "اننا ندعم القانون الذي يعفي من إجازة العمل، الذي ينص على المساواة بين الرجل والمرأة".
وشددت عون روكز على "اننا نطالب بمناقشة قانون منح المرأة الجنسية لأبناءها وفاتحت الرئيس عون بها الأمر والرئيس ليس هو من ينشىء القوانين"، لافتةً الى أن "هناك طلب توضيحات من مجلس النواب لإقرار القانون".
ومن جهة أخرى، اعتبرت أن "كل شيء في البلد بأخذ وقتل، وما يحصل في هاتين السنتين هو يحصل أول مرة منذ سنوات عديدة"، لافتةً الى أن "تشكيل ​الموازنة​ يجب ان يكون أمرا تلقائيا".
ولفتت الى أن "قوانيننا تميز بين الجميع وغير منصفة للناس"، مؤكدةً "اننا نفتخر بتشكيل شرعة ​الاعلان​ العالمي ل​حقوق الانسان​".