دعا رئيس جمعية "جائزة الأكاديمية العربية" الصحافي والخبير التربوي ​رزق الله الحلو​ إلى اعتماد وثيقة "بالمحبة نبنيه..." الصادرة عن الجمعية، للتفكر الدائم في ما نحن ذاهبون إليه إذا ما استمر الخطاب السياسي المتشنج والعالي السقف... وأوضح في حديث إلى "تلفزيون ​لبنان​" اليوم، أن الوثيقة مستوحاة من "وثيقة الأخوة الإنسانية" الموقعة في أبوظبي من قداسة ​البابا​ فرنسيس وشيخ الأزهر ​أحمد الطيب​، لكونها قد أبرمت في وقت تشهد فيه المنطقة غليانا تكفيريا، وبالتالي ربما علينا كلبنانيين الافادة من "تحديث" النظرة إلى العلاقات المسيحية الإسلامية، مع الإقرار بأهمية الإرشاد الرسولي للبنان، الذي وقعه قداسة البابا يوحنا بولس الثاني.
ودعا الحلو إلى المشاركة الكثيفة في إطلاق النسخة الأولى من وثيقة "بالمحبة نبنيه..." برعاية ​وزير الثقافة​ د. ​محمد داود داود​، ومشاركة وزارتي التربية والمهجرين، في القاعة الكبرى – مبنى ​بلدية سن الفيل​، الثلاثاء 6 آب 2019، الخامسة بعد الظهر.
وأشار إلى "التواصل مع ​المدارس​ الشريكة، ومع عدد من البلديات، بهدف نشر الوثيقة من خلال "سهرات محبة" يتخللها تأملات في الوثيقة، وتعبير عنها بالفنون المختلفة.