رسامة الكاريكاتور أماني العلي تخطّ بقلم ضوئي رسماً كاريكاتورياً على لوح رقمي تظهر من خلاله مشقات الحياة اليومية في ​محافظة إدلب​ في شمال غرب ​سوريا​، التي تعدّ واحدة من آخر المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام.
وتكشف أماني (30 عاماً) وهي ترتدي سترة حمراء طويلة وعلى رأسها حجاب أبيض اللون لوكالة فرانس برس، ان "هدفي أن أسلّط الضوء على قضية معينة تزعج أهالي المناطق المحررة". مشيرة الى ان "أحاول أن أقف في صفهم وأن يعبر الرسم عما يشغلهم لأنقل ما يشعرون به ولا يتمكنون من قوله".
وتسيطر هيئة تحرير الشام (​جبهة النصرة​ سابقاً) على محافظة إدلب التي تؤوي ثلاثة ملايين نسمة. كما تتواجد فيها فصائل إسلامية ومعارضة أقل نفوذاً.