أفادت صحيفة "​تايمز​" البريطانية برفع ​دعوى قضائية​ في ​الولايات المتحدة​ ضد أخ غير شقيق ل​أمير قطر​، تتهمه بأنه طلب من رئيس حراسه الشخصيين قتل شخصين، ووجه إليه تهديدات بعد رفضه للطلب.
وبحسب الدعوى، التي رفعها اثنان من موظفي الشيخ خالد بن حمد آل ثاني السابقين، أمام ​محكمة​ في ​ولاية فلوريدا​ الأميركية، فإن الشيخ خالد أقال رئيس حراسه ماثيو بيتارد بعد أن "رفض الانخراط في نشاط إجرامي". وافاد بيتارد أنه كان يعمل لصالح الشيخ خالد من ايلول 2017 حتى تموز عام 2018، وفي العام 2017 طلب الشيخ منه "قتل رجل وإمرأة"، وإنه رفض.
وتتحدث الدعوى أيضا عن احتجاز الشيخ وفريقه الأمني لمواطن أميركي بأحد المقرات التابعة له في قطر. ويكشف بيتارد إنه ساعد مع مسؤولين أميركيين المحتجز، على مغادرة البلاد بأمان. مشيرا الى ان الشيخ خالد أجبره في آب على توقيع وثيقة الاستقالة، تحت تهديد ​السلاح​.
أما الموظف الثاني فهو المواطن الأميركي ماثيو أليندي، الذي كان يعمل ممرضا للشيخ خالد من تشرين الاول 2017 حتى شباط 2018، حسب الدعوى.
ويقول أليندي إنه كان يعمل لثلاثة أسابيع متتالية في كانون الاول 2017، دون دفع الرواتب مقابل ساعات العمل الإضافية. وتم منع الموظف من مغادرة مقر الشيخ في ​الدوحة​ قسرا، ما اضطره للفرار.
وأشارت "تايمز" إلى أن مستشارا في شركة KH Holding التي تمثل مصالح الشيخ خالد، اعلن انه ليس على دراية بهذه الدعوى ولم يعلّق عليها.