أعلن نائب رئيس وزراء جمهورية ​القرم​، ومندوبها الدائم لدى الرئيس الروسي، جيورجي مرادوف، أن "سلطات القرم تدرس مسألة فتح خط جوي دولي مع ​سوريا​".
وأوضح مرادوف أنه "تجري حاليا دراسة فتح خط جوي دولي بين دمشق وسيمفيروبول بالقرم"، مشيراً الى أن "المعيار الرئيسي لفتح خط جوى هو الكفاءة الاقتصادية والعائدات منه".
يذكر أنه، خلال زيارة لوفد من جمهورية القرم إلى سوريا في تشرين الاول عام 2018، تم توقيع مذكرة للتعاون الاقتصادي وإنجاز مشاريع مشتركة، بما في ذلك إنشاء مركز تجاري وشركة ملاحة بحرية والقيام بتوريدات متبادلة لسلع مختلفة وفتح خط جوي بين سوريا والقرم.