خرج آلاف ​الطلاب​ في ​البرازيل​ في مظاهرات احتجاجية على قرار الرئيس ​جايير بولسونارو​ بتخفيض الميزانية المخصصة للجامعات والمؤسسات التعليمية في البرازيل بنسبة 30 بالمئة.
وأعلنت الإدارة الحالية للبرازيل أنها ستخفض الموارد من ​الجامعات​ الفيدرالية لاستثمارها في التعليم الأساسي، ثم أبلغت أنها ستجمد ميزانية الكليات والمؤسسات الفيدرالية.