اعتبر عضو هيئة الرئاسة لحركة أمل ​خليل حمدان​ ان ​لبنان​ لا ينهض إلا بالحوار والوفاق اللذان يستلهمان التأكيد على العيش الواحد وهذا هو السلوك الإنقاذي الوحيد لان الخيارات الاخرى تداولت أزمات جاءت بنتائج كارثية على البلد وأهله .
وخلال رعايته لحفل تخريج مئة وخمسة طلاب بدعوة من ​بلدية أرنون​، لفت إلى ان "السلوك الانقاذي لإنتشال لبنان من أزماته كان خيار كل الشرفاء في هذا البلد وهي قواعد أرسى دعائمها الإمام المغيّب السيّد ​موسى الصدر​ رجل الحوار وداعية العيش الواحد ليبقى لبنان الرسالة والحضارة وهذا ما استمر به رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ الذي عمل مع المخلصين على تجنيب البلد الكأس المر في أكثر من مناسبة وما حل عقدة الأزمة الأخيرة دليل على ان درب الحوار هو الرافعة الحقيقية لعملية السلم والنهوض الوطني في لبنان". وأكد حمدان على ان ​المقاومة​ لا زالت الخيار السليم لصيانة الأرض والإنسان خاصة وأننا نعيش على أرض تحتضن رفاة شهداء واجهوا العدو من الأخوة ​الفلسطينيين​ إلى شهداء من حركة أمل و​حزب الله​ وشهداء أبرار للجيش اللبناني الذي نفتخر بتضحيات أفراده ورتبائه وضباطه".