أصدرت ​السلطات الأميركية​ قرارا بحظر دخول الرئيس السابق لجهاز ​الأمن​ والمخابرات ​السوداني​ صلاح قوش إلى اراضيها بعد اتهامه بممارسة التعذيب خلال فترة عمله كرئيس لجهاز المخابرات.


وكان وزير الخارجية الأميركي ​مايك بومبيو​ قد أعلن أن وزارته "تملك معلومات موثوقة حول تورط صلاح قوش بممارسة التعذيب وغير مؤهل لدخول ​الولايات المتحدة​ مع زوجته وابنته".