إعتبر وزير ​الصناعة​ ​وائل أبو فاعور​ أنه "أما وقد حل علينا هدوء ما بعد العاصفة، وحطّت الصراعات السياسية رحالها على لقاء مصالحة نشيد به، ونتمسك بمضامينه ونتمسك بكل ما تم الإتفاق عليه، أما وقد حطت الأزمة السياسية التي عاشها ​لبنان​ رحالها فقد آن أوان العمل، ودقّت ساعة التفاهم، فكل اللبنانيين يعلمون حجم المخاطرال​سياسة​ و​الإقتصاد​ية والمالية، وبات ​اللبنانيون​ كبيرهم وصغيرهم يعيشون بإنتظار نتائج وكالات التصنيف العالمية، وبات كل اللبنانيين خبراء في الإقتصاد والمال، لا لشيء الا لخوف على الوضع الإقتصادي".
وخلال رعايته حفل افتتاح "مهرجان الكرة الطائرة السنوي 2019"، والذي نظمه نادي "الفتيان في الزعرورية" على ارض ملعبه وجه أبو فاعور "تحية إلى الشهيد الكابتن هيثم الزين أحد أعضاء النادي"، مشيراً الى أن "هذه هي الفرصة اليوم أمام نصابنا الوطني وامام ​الحكومة اللبنانية​ وأمام ضمانات استمرار وإستقرار حياتنا السياسية، في ​مجلس النواب​ عبر "يعسوب" الوحدة الوطنية رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​، وفي ​مجلس الوزراء​ عبر حامي وحارس الإستقرار الوطني رئيس الحكومة ​سعد الحريري​، وعبر ​رئاسة الجمهورية​ التي أقدم رئيسها على الدعوة إلى لقاء المصالحة بكل شجاعة، والذي نتهيأ كـ"لقاء ديمقراطي" للترحيب به في الجبل، بوفد بإسم أهل الجبل يرحبون بفخامة الرئيس، بين اهله ومحبيه في الجبل".
وشدد أبو فاعور على أن "هذه الزيارة ستكرس المصالحة والعيش الواحد، وستكرس وحدة عيش اللبنانيين ووحدة اللبنانيين في الجبل وفي كل لبنان".