اعتبر رئيس ​مجلس الشورى​ ال​إيران​ي ​علي لاريجاني​ بالذكرى الـ13 لحرب تموز 2006 أن "الشعب ال​لبنان​ي و​حزب الله​ وجّها صفعة قوية للصهاينة والأميركيين"، مؤكداً أن "تلك الحرب كانت وهم ​الشرق الأوسط​ الجديد الذي خطط له الأميركيون، وتحولت إلى مشروع الشرق الأوسط المقاوم".


وتناول لاريجاني قضية الإفراج عن ​السفينة​ الإيرانية "غريس 1"، وأكد أن "صمود إيران أجبر البريطانيين على إنهاء قرصنتهم البحرية"، مشيرا الى أن "البريطانيين فهموا أن إمكانات وظروف إيران اليوم ليست كالسابق".

وتوجه لاريجاني إلى ​الإدارة الأميركية​ قائلاً "فلتفرضوا ​عقوبات​ على الجميع ولن يحصل شيء وانتم تعانون من تناقض أحمق من شدة أوهامكم"، لافتا إلى أن "الأميركيين يقولون إنهم مستعدون للتفاوض ويرسلون الوسطاء ويفرضون في الوقت نفسه عقوبات على وزير خارجيتنا ​محمد جواد ظريف​".