وافقت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ​ستراسبورغ​ على قبول الدعوى التي رفعها رجل الأعمال السعودي الدكتور أحمد البوقري ضد وسائل إعلامية تركية وقطرية جراء الإساءات التي سببتها ضد المواطنين السعوديين وخصوصا في الخارج وتأليب الرأي العام في أكثر من دولة ضد ​السعودية​ على خلفية مقتل الصحافي ​جمال خاشقجي​.

واشارت مصادر الى أن قبول المحكمة في ستراسبورغ الدعوى يعد تطورا إيجابيا في مسار هذه القضية التي لا يهدف منها الدكتور البوقري إلا وقف الإساءة ضد المواطن السعودي ورفع المظلومية عنه.

يذكر أن فريقا من ​المحامين العرب​ والأجانب يواكب تطور سير هذه الدعوى في المحكمة من الجوانب كافة بغية تحصينها، ولا سيما أن المحكمة ستباشر في استدعاء القائمين والمشرفين على سلسلة من البرامج في وسائل إعلامية قطرية وتركية والاستماع إلى افاداتهم وشهاداتهم، واكد المصدر أن البوقري لن يتراجع عن هذه الدعوى على الرغم من التحديات والتهديدات التي يتلقاها في هذا الخصوص.

من جهة أخرى نصح البوقري السعوديين الموجودين في ​تركيا​ بتوخي الحذر وخصوصا بعد الانتهاكات والأذى الذي تعرض له البعض في شوارع مدن تركية قبل يومين، فضلا عن التهديدات المستمرة التي اتلقاها شخصيا.