أكد ​محافظ​ ​الشمال​ ​رمزي نهرا​ أن "يتم التعامل مع موضوع مطامر ​النفايات​ وكأنه نوع من المحرمات، وهذا ما حصل في تربل".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح نهرا أنه "رست المناقصة في نفايات الشمال على شركة جديدة ولكن لا يمكن ان تعمل اذا لم نجد مطمرا للعوادم، ولا يمكن الا إزالة النفايات التي ازلناها بالمعمل".
ورأى أن "النفايات اصبحت نوعا من المحرمات، حيث وجدنا 20 قطعة أرض لنطمر فيها، لكن في كل مرة تأتي مجموعة من المواطنين وتعترض"، مشيراً الى أن "​لبنان​ صغير فأين يمكن أن نجد أرضا لنطمر النفايات فيها؟".
وأشار الى "اننا نريد ان نقيم مطمرا صحيا لا ان نطمر النفايات كيفما كان".