أكد المبعوث الاميركي الى ​ايران​ ​براين هوك​ أن "الضائقة المالية دفعت بأمين عام "حزب الله" السيد حسن نصر الله في شهر آذار الى طلب التبرعات"، لافتاً الى أن "​إيران​ تستخدم عائدات ​النفط​ لتمويل ​الارهاب​ وبرنامجها الصاروخي"، مشيراً الى "أننا مسرورون بالتقدم الذي أحرزناه والذي سيسلط ​الضوء​ عليه وزير الخارجية الاميركي ​مايك بومبيو​".
وفي ​مؤتمر​ صحفي له، اوضح هوك انه "كان القرار 2231 قد أدى الى إبرام ​الاتفاق النووي​ مع ايران، الا ان هذا الاتفاق فشل بعد مراقبة السلوك الايراني وتجاربها الصاروخية وتمويل وكلائها بالمنطقة".
وأشار الى انه "بحسب القرار كان هناك بعض الافراد الذين منعوا من السفر منهم ​قاسم سليماني​، ولكن في تشرين الاول 2020 ستنتهي مدة المقاطعة ومنع السفر لهؤلاء الاشخاص، ومن الضروري على ​المجتمع الدولي​ ان يفهم ان الاتفاق ينتهي العام المقبل".
ولفت هوك الى ان "هناك اكثر من 6 منظمات ستعاود العمل وفي أيلول 2025 حيث تنتهي مدة فعالية كل النصوص المتعلقة بالاتفاق"، مشيراً الى أن "​مجلس الامن​ يجب أن يؤدي دوره بأن منع التسلح سيبقى ساريا".

وشدد على أنه "يجب على إيران تغيير سلوكها ووقف دعم الارهاب في المنطقة".