أكد ​وزير الثقافة​ ​محمد داوود​ أن "حماية ​الأبنية التراثية​ ليس فقط مسؤولية الوزراة بل هذه مسؤولية وطنية تقع على عاتق الجميع وندعو جميع السلطات والافرقاء والبلديات للتعاون معنا للحفاظ على الأبنية التراثية".
وفي حديث تلفزيوني له، اوضح داوود أنه "كان هناك قرارات لمنع هدم هذه الأبنية لكن لا صفة قانونية لها لتمنع الهدم"، مشيراً الى "اننا سنتابع هذه الأبنية التي فيها قرار منع هدم لنضعها على لوائح الجرد لتكون محمية".
وشدد على أنه "يهمنا الحفاظ على هذه الأبنية وهذا أمر ضروري فهذه الابنية تروي تاريخ ثقافي، وليس فقط في ​بيروت​، بل القانون سيطبق على كافة ​الابنية التراثية​ في ​لبنان​".