أكد عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب ​آلان عون​ أن "الرسالة التي سمعناها بالعلن من ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ أتت انسجاما مع ما حصل من لقاء مصالحة ومصارحة"، مشيراً الى "أننا نحن بمرحلة يجب تصفير المشاكل ونذهب بجو حيث السياسين لا يزعجوا الجهد الاقتصادي الموجود، والثقة تتطلب إرادة وحسم في العديد من القرارات، ومناخ سياسي غير متشنج".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح آلان عون أنه "لا يجب ان يكون هناك صوت أعلى من صوت خارطة الطريق الاقتصادية"، لافتاً الى أنه "بموضوع ​التعيينات​ هناك مكونات حكومية موجودة يجب ان يتم توزيعها بشكل نسبي".
وأشار الى أنه "فيما يخص التعيينات يجب أن يأخذ كل فريق حجمه الطبيعي حتى لا يكون هناك خللا"، معتبراً أنه "لدينا واقع طائفي معين ولكن يجب ان تنتطلق التعيينات على أساس الكفاءة انطلاقا من البعد الطائفي، لكن ​مجلس الوزراء​ يختار بال​سياسة​".
ومن جهة أخرى، اكد آلان عون ان "حجم التهريب البري الذي يحصل ليس بحجم ملايين الدولات التي نخسرها تحصل عبر التهريب الجمركي، لكن هناك عملية استهاف سياسي لكل الوزراء البارزين، لينشر انطباع لدى المواطنين أن "​التيار الوطني الحر​" فشل في مرحلة حكمه واليوم يتم التعرض لوزير الدفاع ​الياس بو صعب​".