لفت عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب ​ابراهيم الموسوي​، الى ان بعلبك خزان للجيش كما هي خزان للمقاومة وهي منطقة انعم عليها الله بطبيعة خلابة وخصبة للزراعة، وهي مرتبطة بسهل ​البقاع​ جغرافيا، مبديا اسفه لاهمال ​الدولة​ هذه المنطقة العزيزة من لبنان".
وشدّد الموسوي في حديث تلفزيوني، على ان مشروع النفق الممتد من بيروت الى البقاع، حيوي جدا ليس فقط للبقاع والهرمل بل لكل لبنان نظرا لانه سيشكل الطريق الرئيس للتصدير الى ​الدول العربية​، وتصبح المسافة بين بيروت وبعلبك لا تتخطى النصف ساعة، ما سيساهم بشكل كبير بانماء المنطقة من الناحية السياحية، ولفت الى ان طول هذا الطريق سيبلغ 22 كلم ." مشيرا الى ان تكتل ​بعلبك الهرمل​ داعم للمشروع، وهناك امل بتنفيذه قريبا لانه أقر ب​اللجان المشتركة​ ليحال بعدها الى الحكومة".
ودعا الموسوي الى "تعميم تجربة ​الجنوب​ الناجحة في الانماء على البقاع والمناطق المحرومة"، كاشفا "عن تحضير كتلة الوفاء للمقاومة في هذا الاطار لمشروع قانون انشاء مجلس انماء بعلبك الهرمل،" موضحا "ان لا مجال لربط هذا المجلس باللامركزية الادارية، لعرقلته، التي حين تحصل وليست بقريبة، يصبح حينها الانماء فعال اكثر"، واضاف "ان الكتلة تعمل على حل مسألة وجود 36 الف مذكرة توقيف، صادرة بحق اشخاص في بعلبك- الهرمل ونعمل على قانون لتخفيف القيود من هذ الناحية على المطلوبين. "