أعلنت ​وزارة الدفاع التركية​ عن "بدء تطبيق المرحلة الأولى من خطة "المنطقة الآمنة" شمال ​سوريا​، اعتبارا من اليوم، وذلك عقب محادثة هاتفية بين وزيري الدفاع التركي، ​خلوصي أكار​، والأميركي ​مارك إسبر​"، مشيرة الى ان "اكار واسبر اتفقا على عقد اجتماع الوفود العسكرية الأميركية والتركية في أسرع زمن ممكن في ​أنقرة​".
وشدد أكار على "ضرورة تأسيس المنطقة الآمنة في شرق ​الفرات​ بشمال سوريا، وفق تطلعات أنقرة والجدول الزمني المحدد".