يواصل ​صندوق النقد الدولي​ مناقشاته مع ​الأرجنتين​ وسيرسل وفدا إلى بوينس ايريس في ​المستقبل​ القريب، بحسب ما أفاد المتحدث باسم الصندوق جيري رايس.
وذكر رايس في بيان ان "نتابع من كثب آخر التطورات في ​الارجنتين​ ونجري حوارا مستمرا مع السلطات التي تعمل على وضع خططها للسياسات لمعالجة الوضع الصعب الذي تواجهه البلاد".
وتفاقمت الأزمة الاقتصادية في البلاد الأسبوع الماضي بعد الهزيمة الانتخابية التي مني بها الرئيس ماوريتسيو ماكري في الانتخابات التمهيدية للانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الأول المقبل.
وخفضت وكالات التصنيف الائتماني ديون الارجنتين الجمعة، فيما يغادر المستثمرون البلاد التي تدهورت التوقعات الاقتصادية لمستقبلها.