جال مرشح ​حزب الله​ و​حركة أمل​ للانتخابات النيابية الفرعية في قضاء صور الشيخ ​حسن عز الدين​ على الفعاليات الروحية والدينية والثقافية والاجتماعية في ​مدينة صور​، حيث التقى مفتي صور وجبل عامل ​الشيخ حسن عبد الله​ في ​دار الافتاء الجعفري​، بحضور المسؤول الثقافي لحركة أمل في إقليم جبل عامل الشيخ ربيع قبيسي.
وبعد الترحيب بالمرشح عز الدين، أكد الشيخ عبد الله أننا سنكمل المسيرة معاً في خدمة الإنسان ومجتمعنا في قضاء صور، وذلك من خلال الدور التشريعي الذي سيأخذه المرشح إن شاء الله في تشريع القوانين ذات الصلة في مصلحة اللبنانيين، والرقابة التي سيشكلها على أداء ​الحكومة​ بما يتلاءم مع مصلحة الناس.
وقال الشيخ عبد الله إننا في هذه المناسبة نشد على يد المرشح عز الدين لأن يكون صوت أهل المنطقة ليرفعه عالياً في مطالبها وحقوقها، ونحن كلنا ثقة بأنه هو الصوت الذي لن يسكت أبداً.
بدوره الشيخ عز الدين أكد أننا سنكون في خدمة الناس إن شاء الله تعالى، وتحقيق آمالهم وطموحاتهم، لافتاً إلى أنه تم النقاش مع الشيخ عبد الله حول ضرورة التعاون والتنسيق والتكامل بين الأخوة في حركة أمل وحزب الله في كل المجالات، لا سيما وأننا في خندق واحد، سنواجه معاً، وسنسير دائماً جنباً إلى جنب ويداً بيد في مواجهة أعداء لبنان وهذه الأمة إن شاء الله تعالى.
وبعدها زار الشيخ عز الدين مطران صيدا و​مرجعيون​ للروم الأرثوذكس ​الياس كفوري​ في كنيسة القديس توما للروم الارثوذكس في مدينة صور، وبعد الترحيب المتبادل، تم التداول بالاستحقاق الانتخابي القادم في القضاء فضلاً عن القضايا التي تخص وتهم مدينة صور.
ومن ثم زار الشيخ عز الدين مفتي صور ومنطقتها الشيخ ​مدرار الحبال​ في دار الافتاء في مدينة صور بحضور عدد من العلماء، وبعد التطرق لبعض القضايا التي تهم المواطنين والوطن، قال الشيخ الحبال لقد زار الحبيب الشيخ حسن عز الدين مرحباً فيه في دارنا التي هي دار الجميع، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يأخذ بيديه لما يحب ويرضى، وأن يسدد خطاه لما فيه خير هذه البلاد والناس، متمنيين له التوفيق إن شاء الله.
وختم الشيخ عز الدين جولته في مركز الجمعية الخيرية الإسلامية في مدينة صور، حيث التقى رئيسها الدكتور خليل جودي مع عدد من أعضائها إضافة إلى فعاليات وشخصيات من المدنية.