اشار النائب ​فريد البستاني​ بعد لقائه بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك ​يوسف العبسي​ في المقر البطريركي في ​الربوة​، الى ان "زيارته لصاحب الغبطة في الدرجة الاولى بنوية، وتمنيت عليه القيام بزيارة إلى الشوف، على اعتبار أن مسيحييه يقدرون مواقفه الوطنية المعتدلة، والتي تصب في خانة الرسالة التي يشدد عليها فخامة ​الرئيس ميشال عون​ من خلال وجوده في المقر الصيفي في ​بيت الدين​".
أضاف :" هناك عدد كبير من وجهاء المنطقة يرغبون بزيارة غبطته في المقر الصيفي في عين تراز للترحيب والتأكيد على أجواء المحبة والتلاقي خصوصا أن لغبطته مكانة كبيرة عند مسيحيي الشوف، فهو إضافة إلى امتلاكه نظرة اعتدال، فهو يتمتع بنظرة قومية ووطنية نحتاج إليها لأنّنا سندخل في مرحلة هامّة، فكما تعلمون هناك جلسة ل​مجلس النواب​ في السابع عشر من تشرين الأول وسيجري فيها حوارا جديا ومثاليا، لذلك كان لا بد لنا من الاستماع إلى توجيهاته وهو الملم بالقضايا الوطنية ".
واستقبل العبسي وفدا من مكتب التواصل مع المرجعيات الروحية في حزب "القوات اللبنانية" برئاسة رئيسه انطوان مراد والأعضاء الدكتور جان كلود صعب، جوليانا دكاش وبيار ضو، وسلمه دعوة للقداس السنوي لشهداء المقاومة اللبنانية في الأول من أيلول المقبل في ​معراب​.
وتم التداول خلال اللقاء في الأوضاع العامة لاسيما على الصعيد المسيحي.
ونقل مراد إلى العبسي تحيات الدكتور سمير جعحع والتأكيد على ضرورة استمرار التواصل.