أعلنت ​الرئاسة الفرنسية​ أن الرئيس ​إيمانويل ماكرون​ ونظيره الأميركي ​دونالد ترامب​ كانت لديهما "عناصر تقارب" بشأن ملفات كبيرة ستُطرح خلال قمة مجموعة الدول السبع، مثل التجارة و​إيران​ وحرائق ​الأمازون​، وذلك خلال لقائهما الثنائي حول غداء استمر ساعتين السبت.
وأشار قصر الإليزيه قبل الافتتاح الرسمي للقمة في بياريتس، إلى أن ماكرون عمل خلال مأدبة الغداء هذه على "خلق الظروف اللازمة لإيجاد مستوى جيّد من التقارب داخل ​مجموعة السبع​، عبر الحصول على توضيحات من ترامب، بشأن المواضيع الرئيسية.