وصف رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ سقوط طائرتي استطلاع ​اسرائيل​يتين فوق ​الضاحية الجنوبية​ لبيروت، بانه اعتداء مكشوف على السيادة اللبنانية وخرق صريح للقرار 1701 .

وتعليقاً على الاعتداء، أعلن انه سيبقى على تشاور مع رئيسي الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري لتحديد الخطوات المقبلة، ولاسيما ان العدوان الجديد الذي ترافق مع تحليق كثيف لطيران اسرائيل فوق بيروت والضواحي، يشكل تهديداً للاستقرار الاقليمي ومحاولة لدفع االاوضاع نحو مزيد من التوتر.
وأكد أن ​المجتمع الدولي​ واصدقاء لبنان في العالم امام مسؤولية حماية ​القرار 1701​ من مخاطر ​الخروقات الاسرائيلية​ وتداعياتها، والحكومة اللبنانية ستتحمل مسؤولياتها الكاملة في هذا الشأن بما يضمن عدم الانجرار لاي مخططات معادية تهدد الامن والاستقرار والسيادة الوطنية.