رأى المتحدث باسم ​وزارة الدفاع الأميركية​ شون روبرتسون، أن "تنفيذ أول تحليق مروحي تركي أميركي في أجواء ​الشمال​ السوري، يعد نقطة تحول ناجم عن جهود مركز العمليات المشتركة لتنسيق جهود إنشاء المنطقة الآمنة شرق ​الفرات​".
وأوضح روبرتسون في حديث لوكالة "الأناضول" أن "جنرالاً من ​تركيا​ وآخر من ​الولايات المتحدة​، أجريا طلعة استكشافية في أجواء شرق الفرات عبر ​مروحية​"، مشيرا الى أن "هذه الخطوة تظهر مدى إيلاء ​واشنطن​ اهتماماً بمخاوف تركيا ​الأمن​ية على حدودها الجنوبية وإحلال الأمن في شمال شرق ​سوريا​ ومنع ظهور ​تنظيم داعش الإرهابي​ مجددا في المنطقة".