أكد الوزير السابق ​مروان خير الدين​ "أنني لا أتوقع أن يكون هناك ضغطا اقتصاديا لن نتحمله"، مشيراً الى أن "الأسواق المالية أخذت التصنيفات بعين الإعتبار"، مشيراً الى أن "الجميع كان يعلم أن "ستاندرد اند بورز" ستقوم بتخفيض تصنيف ​لبنان​ ولكن الاسواق ستكون مطمأنة، حتى ولو رأينا بعض المضاربين يستغلون هذا الشيء فسنكون لهم بالمرصاد".
وأشار الى ان "ما يهمني أن كل ما يتعلق بالتصنيف، فإن لبنان بدوامة التصنيف السلبي منذ عشرات السنين فالـ B- مثل الـ CCC"، مؤكداً أن "لا خوف على ​القطاع المصرفي​ ولا المودعين ولا الليرة، وغدا سيكون يوما عاديا كأي يوم آخر نشهده بالاسواق".
ولفت الى أنه "بالنسبة لموضوع سندات اليوروبوند في لبنان، هناك حوالي الـ 3 مليار دولا غير مملوكين من مؤسسات لبنانية، اي أحد تأثر بالتصنيف يعرض السندات، ما يؤدي الى انخفاض سعرها، ولكن هذا لا يؤثر على لبنان، بل يؤثر على البائع و​المشتري​".
وأكد خير الدين ان "القطاع المصرفي يراقب بالأسواق المالية العالمية، ونحن نتبع المعاير الدولية ولبنان بسبب إجراءات حاكم ​مصرف لبنان​ ​رياض سلامة​ القطاع المصرفي رسمل نفسه أكثر من الواجب، ونحن أخذنا الاحتياطات منذ أعوام".