ناشد عضو ​كتلة المستقبل​ النائب ​وليد البعريني​ "أهلنا في ​المنية​ و​الضنية​ و​البداوي​ الذين يتحركون بهدف مطلبي محق، أن يصيبوا في الجهة التي يوجهون التحرك ضدها. فقطع الطريق بهذا الشكل هو قصاص يتحمل تبعاته أخوتكم في عكار ولا يتضرر منه أي مسؤول من المعنيين بملف ​الكهرباء​".

وأكد للأهالي انه "نحن معكم بمطلبكم لجهة حقكم بساعات التغذية الكهربائية، ومستعدون لمشاركتكم في أي تحرك هادف في ​بيروت​ وأمام مكاتب ومنازل المعنيين، ولكن، بحكم الاخوّة التي تربط مناطقنا، وبحكم الجيرة التي نقدر ونصون، اتمنى الا يستمر هذا التحرك الذي يدفع ثمنه اهل عكار المحرومين مثلكم".
وقال: "اناشدكم اخوياً فتح الطريق، اناشد ضمائركم، ولا اناشد ​الدولة​ بذلك لعدة اسباب: اولاً من منطلق رفض فض تحرككم بالقوة، وثانياً لاننا معكم في مطالبكم، وثالثاً لاننا أخوة ولا حاجة لادخال أحد بيننا".