شجب البطريرك الماروني الكردينال مار بشاره بطرس ​الراعي​ "الاعتداء ال​اسرائيل​ي على ​لبنان​ بارسال طائرتين مسيرتين الى ​الضاحية الجنوبية​ للعاصمة ​بيروت​ فجرت احداها في منطقة مأهولة بالسكان كما دان الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة منتهكة القرار الدولي 1701"، داعيا الى "وحدة الموقف اللبناني الداخلي لمواجهة هذه الاعتداءات وتداعياتها".


وأكد "ضرورة اقرار ​الاستراتيجية الدفاعية​"، مناشدا "​المجتمع الدولي​ ارغام اسرائيل على التقيد بقرارات ​مجلس الامن​ وبخاصة ​القرار 1701​ ومضاعفة الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري ليتمكن لبنان من تجاوز التحديات الراهنة".

وكان البطريرك الراعي استقبل في ​الديمان​ عضو المكتب المركزي للاغتراب في ​تيار المستقبل​ محمد الكنج الذي اطلع البطريرك على اوضاع المغتربين اللبنانيين وعمل التيار الهادف الى تعزيز التواصل مع وطنهم الام لبنان.

بعدها التقى وفدا من ابرشية ​القاهرة​ المارونية برئاسة المطران جورج شيحان يرافقهم الخوري نبيل هب الريح والمسؤول عن زيارة الحج الى لبنان مدحت جورج وقد طلب المطران شيحاني للوفد بركة صاحب الغبطة واضعا اياه في اجواء النشاطات التي تقوم بها الابرشية في القاهرة.

وظهرا استقبل البطريرك قنصل عام ​البانيا​ في لبنان مارك اسكندر غريب وعرض معه سبل التعاون الالباني اللبناني وعزيز الدور المسيحي على الساحة الطرابلسية، وقال غريب: "اكدنا على ضرورة بناء جسور تواصل بين لبنان والبانيا على الصعيد الاكاديمي والديني".