القتى وفد من ​حركة حماس​ في ​مخيم عين الحلوة​، نائب قائد ​الأمن الوطني الفلسطيني​ في ​لبنان​ ​اللواء منير المقدح​، حيث ضم الوفد كل من نائب المسؤول السياسي في منطقة صيدا ومخيماتها محمد أبو ليلى والمسؤول السياسي للحركة في مخيم عين الحلوة خالد زعيتر.

وبحث الجانبان بآخر المستجدات السياسية حول أجراءات ​وزارة العمل​ اللبنانية وانعكاسها على الظروف المعيشية والتي تمس آلاف ​اللاجئين الفلسطينيين​ في لبنان.
وحول الحراك السياسي والشعبي في مخيم عين الحلوة ضد إجراءات وزارة العمل اللبنانية تم التأكيد على "أهمية استمرار التحركات الموحدة تحت سقف العمل الفلسطيني المشترك".
وشدد وفد "حماس" على "ضرورة استمرار الضغط الشعبي والجماهيري حتى يتم إقرار كافة الحقوق المدنية والإجتماعية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان"، معتبرا أن "​القضية الفلسطينية​ تمر اليوم بظروف استثنائية وخطيرة وتتطلب جهود مضنية لتوحيد الجهود لمواجهة المخاطر التي تهدد مكانة اللاجئ الفلسطيني في لبنان".