رئيس حزب "​الحوار الوطني​" النائب ​فؤاد مخزومي​ أنه "لا شك أن اللبنانيين يضعون ثقتهم ب​مصرف لبنان​ وحاكمه، ويعوّلون على ​سياسة​ نقدية حكيمة ورزينة".
وفي تصريح له عقب زيارته حاكم مصرف لبنان ​رياض سلامة​ في مكتبه، اوضح مخزومي أن "الزيارة هي للتباحث بالأوضاع العامة والإطلاع على الأوضاع الاقتصادية والمالية، وتهنئته على تصنيفه من ضمن أفضل حكام ​المصارف​ المركزية حول ​العالم​ للسنة الرابعة على التوالي".
وأكد مخزومي أن "المطلوب اليوم سياسة اقتصادية رديفة، فعندما يكون الاقتصاد بخير تكون العملة بخير، وهذا ما نطمح إليه ويطمح إليه حاكم مصرف لبنان".
ودعا "المصارف إلى أن تكون جزءا من عملية الإصلاح، وأن تحافظ على دور فاعل ووطني في ​الاقتصاد اللبناني​ كما عهدناها دائما"، لافتا إلى "أهمية المباشرة تنفيذ توصيات "سيدر" بهدف تحقيق النمو الاقتصادي المرجو، وإلا نكون أمام أزمة ثقة مع ​المجتمع الدولي​ و​الدول المانحة​، والأهم ثقة مع اللبنانيين الذين تشتد مخاوفهم مما يجري على المستوى المالي والاقتصادي عدا المخاوف الأمنية التي تمثلت ب​العدوان الإسرائيلي​ أواخر الأسبوع الماضي".