حيا رئيس ​المجلس العام الماروني​ الوزير السابق ​وديع الخازن​ "​المقاومة​ الوطنية، على عمليتها البطولية اليوم، في أفيفيم، رغم استنفار ​الجيش الإسرائيلي​ على حدوده مع ​لبنان​".
واعتبر الخازن في بيان له، أن "عملية المقاومة البطولية اليوم، جاءت متزامنة مع مواقف ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​، ورئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​، فضلا عن الكلمة التي ألقاها الأمين العام لـ"حزب الله" ​السيد حسن نصرالله​، في مناسبة رأس ​السنة​ الهجرية، لتؤكد تلازم القوة الكامنة في الجيش والمقاومة، وأن ما من حق يستمات من أجله إلا واستجاب له القدر، مهما غلت تضحيات النفس والروح في سبيله، وهي لا تزال تذكر الجيش الإسرائيلي، بنكسة جنوده وسلاحه في مواجهتها، و​العجز​ عن تحقيق أي مكسب سياسي أو هدف من لبنان، وبأنها ستظل بمآثرها الوطنية مهمازا له، في أية مغامرة جديدة، يمكن أن يتجرأ ويقدم عليها، رغم قناعتنا، بأنه بات يخشى على البقية الباقية من أسطورة معروفة بأنه جيش لا يقهر".