استقبل وزير ​الدولة​ لشؤون ​مجلس النواب​ ​محمود قماطي​ قادة فصائل هيئة العمل الفلسطيني المشترك بحضور معاون مسؤول العلاقات الفلسطينية الشيخ ​عطاالله حمود​ ومعاون ملف العمل الوطني الدكتور علي ضاهر في ​لبنان​ وقد ضم الوفد كل من :

- ​فتحي أبو العردات​ أمين سر الهيئة وفصائل منظمة التحرير.
- إحسان عطايا " ​حركة الجهاد الإسلامي​" وأمين سر التحالف الفلسطيني
- ​الشيخ جمال خطاب​ " ​الحركة الإسلامية​ المجاهدة "
- أبو كفاح غازي "​الجبهة الشعبية​ ​القيادة​ العامة"
- ​صلاح اليوسف​ "​جبهة التحرير الفلسطينية​ م ".
- ​علي فيصل​ " ​الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين​ "
- ​مروان عبد العال​ " ​الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين​ "
- أبو حسن غازي "منظمة ​الصاعقة​ "
- د. ​احمد عبد الهادي​ " ​حركة حماس​"
- محمد إسماعيل " جبهة التحرير الفلسطينية"
- شهدي سويدان "​جبهة النضال الشعبي​"
- رفيق رميض "​حركة فتح الانتفاضة​"
- ​ماهر عويد​ " ​أنصار الله​ "
- أبو طارق السعدي " ​عصبة الأنصار​ "
- غازي أيوب " ​حزب الشعب الفلسطيني​ "
- مصطفى مراد " حزب فدا "
- محمي الدين كعوش " عضو المجلس المركزي الفلسطيني "
- تامر عزيز " جبهة النضال الشعبي الفلسطيني "
وقد جرى البحث حول آخر التطورات المحلية والإقليمية.
أمين سر الهيئة فتحي أبو العردات والمتحدث باسم الوفد " هنأ قيادة ​حزب الله​ بالعملية البطولية الجريئة التي نفذتها المقاومة الإسلامية في مستعمرة افيفيم في عمق الكيان الفلسطيني المحتل وإعادة الاعتبار لقواعد الاشتباك مؤكدا وقوف ​فصائل المقاومة​ كافة إلى جانب قيادة حزب الله والمقاومة الإسلامية .
واكد أبو العردات "أننا التقينا اليوم مع معالي الوزير بصفته عضوا في اللجنة الوزارية التي تشكلت برئاسة رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ بشأن تنظيم العمالة الأجنبية وتعديل القرار"، مؤكدا أن "هذه الإجراءات لا تنسجم مع الموقف اللبناني الرسمي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني والرافض لما سمي ب​صفقة القرن​ ولا ينسجم أيضا مع وحدة الشعب الفلسطيني الرافض لمؤامرة ​التوطين​ وايمانه ب​حق العودة​ مثنيا على دور حزب الله ووقوفه إلى جانب ​القضية الفلسطينية​ والشعب الفلسطيني".