وضعت امرأة هندية تبلغ من العمر 74 عاما توأمين من خلال علاج الإخصاب خارج الرحم أمس الخميس.

وأنجبت إراماتي مانغاياما (من ولاية أندرا براديش الهندية)، توأما من الإناث الأصحاء من زوجها راجا راو (78 عاما)، بعد نجاح حملها بالاعتماد على ​جراحة​ التلقيح الاصطناعي.

ولم تتمكن ييراماتي مانجاياما من منطقة جونتور جنوب الهند من الحمل بعد زواجها من زوجها في عام 1962.
قال طبيبها إن مانجياما حملت في التوأم من أول مرة خضعت فيها لعملية تلقيح اصطناعي وظلت تحت مراقبة ثلاثة فرق من المتخصصين.

وذكرت تقارير أن عيادة أطفال التلقيح الاصطناعي في مدينة جونتور، دفعت معظم التكاليف على أساس أن العملية ستكون إنجازا تاريخيا رائعا.

وظلت مانغاياما في المستشفى تحت المراقبة لمدة 9 أشهر كاملة من الحمل.

ويقول خبراء إن إراماتي، التي مرت بمرحلة انقطاع الطمث قبل 30 عاما، تجاوزت الرقم القياسي الحالي المسجل لأكبر أم تنجب، وهي ماريا ديل كارمن بوسادا دي لارا، التي أنجبت توأما من الصبيان قبل الأوان في عمر الـ66، ولكنها اعترفت بالكذب بشأن سنها لتلقي علاج الخصوبة في عيادة بولاية ​لوس أنجلوس​، في عام 2006.