جال الأمين العام ل"​تيار المستقبل​" ​أحمد الحريري​ في بلدة ​ترشيش​، واستهل الجولة بزيارة ​البلدية​، حيث كان في استقباله رئيس مجلسها عبدو شيبان والأعضاء، وبحث معهم في شؤون البلدة وقضاياها الإنمائية، قبل أن يزور نائب رئيس البلدية خضر السيد أحمد في دارته.

ثم لبى الحريري دعوة عضو المجلس الاقتصادي الاجتماعي ماجد سعيفان إلى غذاء تكريمي في دارته. وأكد الحريري أن "المنطقة تمر بتحولات جوهرية لا بد من قراءتها جيدا كي لا نضيع البوصلة"، مشددا على أن "رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ ينتهج ​سياسة​ واقعية يعمل من خلالها على حماية ​لبنان​ واستقراره، ويرى ما هو الممكن لإنقاذ لبنان وتمرير هذه المرحلة الصعبة".
وأشار إلى أن "حرص الحريري على النأي بالحكومة عن الانقسامات أعاد البوصلة إلى أولويات الناس، بعد التعطيل الذي حصل، وهذا الأمر تجسد بالورقة الاقتصادية التي اقرت في اجتماع ​بعبدا​، والتي يعول عليها كي يكون الجميع مسؤولا تجاه الالتزام بتنفيذ الاصلاحات والقوانين التي تؤمن الاستفادة من مشاريع سيدر"، مؤكدا أن "الحريري يصر في كل خطواته على أن يحافظ على الاجماع في البلد، وأن يكون صلة الوصل بين كل مكونات الحكومة".

ثم زار أحمد الحريري مقر "تجمع شباب ترشيش المستقل"، واطلع على نشاطات التجمع ومطالبه"، مشيدا ب"روح المبادرة لدى شبابه والتي تنم عن مسؤولية كبيرة تجاه ترشيش وأهلها"، مؤكدا "دعم تيار المستقبل لنشاطهم".

كما عقد لقاء مع "جمعية سيدات ترشيش" في مقر الجمعية، تخلله كلمة ترحيب من رئيسة الجمعية جورجيت حنا، وحوار حول "دور ​المرأة​ وحرص الرئيس الحريري على تمثيلها في النيابة والوزارة والمواقع الادارية ومراكز القرار".