أعلنت ​المؤسسة الوطنية الليبية للنفط​، أن مسلحين فتحوا النار يوم الجمعة، داخل مقر وحدة تابعة لها لحفر وصيانة الآبار في ​طرابلس​. وذكرت المؤسسة في بيان، أنّ رجلين ملثمين اقتحما المبنى، واحتجزا حارسين حتى صباح اليوم السبت.
وأضاف البيان ان"تمت سرقة الممتلكات الشخصية للمحتجزين، إضافة إلى عدد من الأجهزة الأخرى التابعة للشركة".
ولم ترد بعد أي ​تفاصيل​ أخرى عن الحادث.
وكان هاجم متشددون موالون لتنظيم "داعش" الإرهابي مقر المؤسسة الوطنية في طرابلس، في أيلول عام 2018، وقتلوا فردين وجرحوا 25 آخرين على الأقل.