زار المنسق الخاص للامم المتحدة يان كوبيتش الامين العام النائب ​هاغوب بقرادونيان​، وجرى عرض للقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد، ولا سيما الاستقرار السياسي والإصلاحات الاقتصادية التي يحتاج إليها ​لبنان​ ووعد بها في مؤتمر "سيدر"، و​النازحين السوريين​.


وأعرب بقرادونيان عن "تقديره للدعم الذي يقدمه ​المجتمع الدولي​"، مؤكدا "ضرورة الحفاظ على الاستقرار وتخفيف حدة التوترات والخطابات السياسية الداخلية، وكذلك الانتقال من التصريحات العامة الى العمل على إنجاز الاصلاحات والاجراءات الحقيقية التي تلبي حاجات الشعب".

من جهته، شكر كوبيتش الامين العام ل​حزب الطاشناق​، معرباً عن تقديره لـ"الموقف الإنساني للحزب لجهة استضافة أعداد كبيرة من النازحين في ما يتعلق بوضعهم الإنساني، حتى عودتهم إلى ​سوريا​".