لفتت وزيرة ​الطاقة​ ​ندى بستاني​ خلال اجتماع للجنة الوزارية المكلفة دراسة ملف التغويز (FSRU) ترأسه رئيس ​مجلس الوزراء​ ​سعد الحريري​ إلى أن "اللجنة ردت على تساؤلات الوزراء الأعضاء، على أن تعاود الاجتماع مجددا. حتى ذلك الحين، ستعمل اللجنة على دراسة دفاتر الشروط التي حضرتها على أساس الشراكة بين القطاعين العام والخاص في معملي ​الزهراني​ و​سلعاتا​ العاملين على مبدأ التغويز. أما ​دير عمار​، فإن المفاوضات بشأنه باتت في خواتيمها، وسننتهي قريبا من عقد شراء الطاقة، ومن المنتظر أن نعلن في ​الساعات​ المقبلة توقيت بدء الأشغال".


وأشارت إلى أن "كل حديث عن تأخير في تطبيق ​خطة الكهرباء​ ليس صحيحا، بدليل ما ننشره من أرقام بشكل دوري. إن دفاتر شروط المعامل ​الجديدة​ في الزهراني وسلعاتا انتهت، ودير عمار على خواتيمها، وعقد شراء الطاقة من دير عمار بات في لمساته الأخيرة، وكل الأهداف التي كنا قد أدرجناها في الخطة للعام 2019 أنجز، وسنبدأ بالعمل على أهداف العام 2020 وسيلمس المواطنون الفرق بحسب المناقصات وسرعة تنفيذها، كما أن تعيين مجلس إدارة ل​مؤسسة كهرباء لبنان​ بات قريبا جدا".

أما بالنسبة لموضوع التعرفة، فقالت: "في نهاية شهر أيلول الحالي، ينتهي ​البنك الدولي​ من دراسة يعدها بخصوص التعرفة، وسأعرضها على اللجنة الوزارية لاتخاذ القرار بشأنها".