حذر وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا، من وجود خطر تدخل عسكري أجنبي في البلاد تحت مظلة ما يعرف بـ"معاهدة ريو" التي وقعت عليها العديد من دول المنطقة، بالإضافة إلى ​الولايات المتحدة​.

ولفت وزير الخارجية الفنزويلي، خلال ​مؤتمر​ صحفي في جنيف، إلى ان "هذا أمر خطير، لأن ميول الدول، وخاصة تلك المناهضة ل​فنزويلا​، تشير إلى أنها ستستخدم آلية المعاهدة لهجوم عسكري على فنزويلا".
وأكد أرياسا أن فنزويلا مستعدة لصد أي هجوم وستحمي أراضيها.

يذكر أن الولايات المتحدة فعّلت معاهدة التعاون المتبادل بين الدول الأميركية، المعروفة أيضا بمعاهدة ريو، وتشمل عشر دول أخرى في القارة الأميركية، بالإضافة إلى المعارضة الفنزويلية التي تقدمت بطلب تفعيل هذه المعاهدة.