أعلن النائب ​هاني قبيسي​ " التضامن مع حسن جابر ومع عائلته، ومع ابناء مدينة النبطية، حتى كشف مصيره" ، مؤكدا " انه يجب ان ننضال و نكافح على مستوى موقعنا في ​المجلس النيابي​ كدولة لبنانية لنطالب ​الحكومة​ بمتابعة هذا الامر بكل تفاصيله فهذا الامر غير مقبول ان تتعرض حرية تنقل المواطن اللبناني على مساحة ​العالم​ بهذه الطريقة من القرصنة المدعومة دولياً وهذل الامر غير مقبول،" معتبرا ان "المسؤولية تقع على الحكومة لمتابعة هذ الامر بكل تفاصيله".
قبيسي وخلال تنظيم اهالي مدينة النبطية وقفة تضامنية حاشدة امام ​السراي الحكومي​ احتجاجا على عملية الخطف التي تعرض لها ابن المدينة حسن جابر في مطار العاصمة الاثيوبية اديس ابابا الاثنين الماضي ومايزال مصيره مجهولا حتى اليوم، اكّد "ان ما تقوم به ​اسرائيل​ على مساحة وطننا هو اعتداء ومن حق كل جنوبي ان يدافع عن ارضه فلا يجوز لاي دولة في العالم ان تعاقب من قاوم وما حصل يعتبر قرصنة دولية واعتداء على حرية الانسان والدولة الاثيوبية مسؤولة بكامل اجهزتها عن سلامة حسن جابر ونحن نتضامن بالكامل مع العائلة وما يجري ان كان خاضع لتعليمات دولية غربية بابتعرض للبنانيين على مساحة العالم بلقمة عيشهم وبتنقلاتهم هذا امر علينا مواجهته بما اوتينا من قوة فمن رفض الاستسلام لاسرائيل لن بستسلم لاحد حرية حسن جابر من حرية اللبنانيين بالكامل من حرية ​الدولة اللبنانية
ورفع الاهالي لافتات كتب على بعضها " من يحمي المغتربين"، و" الى متى سيبقى المغترب الجنوبي دون حماية"، و" وزير الخارجية :من يحمي المغتربين"، و" نناشد الرؤوساء الثلاثة التحرك الجدي لمعرفة مصير المواطن حسن جابر"،و" الوطن صار غربة والغربة صارت ضياع" ، و" العين بالعين والسن بالسن" ،و" كلنا حسن جابر".