أكد رئيس ​المجلس الدستوري​ السابق القاضي ​عصام سليمان​ أن "الحقبة التي توليتها كانت ظروفها صعبة نتيجة الانقسامات والتدخلات السياسية والقرار الذي يصدر عن المجلس الدستوري يجب ان يكون واضحا وملزماً لكل السلطات في الدولة بما فيه ​مجلس النواب​".
وفي حديث اذاعي ضمن برنامج "نقطة على السطر" مع الزميلة نوال ليشاع عبود، اشار سليمان الى "اننا رفعنا الصوت في وجه كل من يخالف الدستور ضمن الصلاحيات التي نملكها واستقلالية المجلس الدستوري هي شرط اساسي لممارسة المجلس لدوره".
وأوضح سليمان أن "المجلس الدستوري ينظر في دستورية القوانين ولا يجوز تحميله مسؤولية ​الفساد​ ومصدر السلطة هو الشعب و بعد 30 تموز 2013 مارس صلاحياته بإستقلالية تامة".