علق النائب ​جميل السيد​ على ​الانتخابات​ العامة في ​اسرائيل​ سائلا: "بين ​بنيامين نتانياهو​ و​أفيغدور ليبرمان​ و​بيني غانتس​، مَن الأفضل بالنسبة لفلسطين؟".

واعتبر في تصريح على مواقع التواصل الاجتماعي انهم "كلهم سواء ومغتصبون، لكن الأفضل هو الأكثر تطرّفاً بينهم، الأكثر تطرفاً يتعسّف ويتجبّر،
يتمادى بالإغتصاب ويستفزّنا في أكل الحقوق والأرض، وبذلك يُبقي شُعلة المقاومة متوقّدة في فلسطين وخارجها، نتانياهو".