اعتبر سفير ​إيران​ لدى لندن، ​حميد بعيدي نجاد​، أن "قرار المحكمة العليا في ​بريطانيا​ الذي رد دعوى ​أميركا​ ضد ​ايران​ دليل على أساليب انتهاك ​الولايات المتحدة​ وكندا لأبسط القوانين الدولية"، مشيراً إلى ان "المحكمة العليا في بريطانيا رفضت دعوى قدمها ممثلو أميركا تهدف إلى إدانة إيران وفرض غرامة عليها قدرها 512 مليون ​دولار​ كتعويضات عن الخسائر التي لحقت بالجنود الأميركيين في قاعدة الخبر ​السعودية​ التي تعرضت ل​انفجار​ غامض".

وأوضح أن "المحكمة العليا البريطانية أعلنت عقب 7 أعوام من النظر، أن قرار المحاكم الأميركية ضد البلدان الأخرى لا يمكن فرضها على الجهاز القضائي البريطاني"، مشيراً إلى أن "قرار المحكمة العليا في بريطانيا يشكل سابقة تمنع إثارة دعاوى جديدة لممثلي أميركا ضد إيران، وهذا الحكم بالنظر إلى القرار الأخير لكندا حول بيع ممتلكات ​الحكومة الإيرانية​ لديها، يكتسب مزيدا من الأهمية ويدلل على أساليب أميركا وكندا في انتهاك أبسط القوانين الدولية".