اشار وزير التربية ​أكرم شهيب​ الى ان "المحكمة الدولية الخاصة هي مطلب للبنان و​الشعب اللبناني​ ناضل من اجل الوصول اليها والحقيقة والعدالة كانت من اولى المطالب في ​14 آذار​ ولا تزال"، معتبرا ان "علينا أن نتذكر كلام رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ بألا يتم ربط حكم المحكمة الدولية بالواقع السياسي في لبنان".

وفي حديث تلفزيوني كشف شهيب أن "حوالي 18500 تلميذ انتقلوا من التعليم الخاص الى ​التعليم الرسمي​ حتى الساعة وسنضطّر لخلق شعب جديدة في ​المدارس​ لاستيعاب عدد التلاميذ الذين انتقلوا من الخاص الى الرسمي"، مؤكدا أنه "اجريت سلسلة اصلاحات في ​وزارة التربية​ لتطوير مستوى المدراء و​الاساتذة​ واقفلنا 35 مدرسة لكي نضبط التعليم والاساتذة والكلفة وضمان التعليم الجيّد".

وأعلن شهيب ان "٩٥٪ من المدارس الخاصة لم تحصل ٦٠٪ من حقوقها في العام الدراسي المنصرم"، لافتا الى ان "الزيادات على الأقساط يجب الا تحصل لأن القانون رقم ٤٦ لم يُطبّق والأقساط هي علاقة بين طرفين، أهل الطالب والمدرسة، وإن الوضع الإقتصادي أدى الى تفاقم الأزمة مع مطلع العام الدراسي"، مضيفا:"الدولة تأخد على كل تلميذ سوري ٦٠٠$ من الجهات المانحة".
وحول ملف حراس الاحراج أوضح شهيب ان "رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل هو من يعرقل التوظيفات".