انتقد امين عام كتلة التنمية والتحرير النائب ​انور الخليل​ ​سياسة​ الانفاق التي كانت قائمة لسنوات طويلة وارقام موازنات الدولة التي لا تميز للاسف بين الحاجة الانسانية الملحة للمواطن في الطبابة والمساعدة الاجتماعية وبين الانفاق المتهور وغير المسؤول الذي يجري في مرافق كثيرة.
وفي كلمة له خلال العشاء السنوي الذي اقامه ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ في دار ​حاصبيا​ برعاية النائب ​تيمور جنبلاط​ ممثلا بالوزير ​وائل ابو فاعور​، لفت الخليل الى انه "لسنوات كانت موازنة ​وزارة الشؤون الاجتماعية​ 1 بالمئة وموازنة ​وزارة الصحة​ 3 بالمئة من مجموع ​الموازنة العامة​ في الدولة في حين توافق الحكومة على منح ​كهرباء لبنان​ 2800 مليار ليرة مما يزيد من عجز الموازنة بشكل كبير وبالتالي من حجم الدين".