وقعت صدامات بين متظاهرين مطالبين بالديموقراطية وشرطة ​مكافحة الشغب​ خارج مركز تسوّق في ​هونغ كونغ​ حيث خرّب بعض الناشطين محطة قطارات قريبة وشوهوا العلم الصيني لكن بدون أن ينجحوا في تعطيل حركة الملاحة في مطار المدينة.
وأطلقت ​الشرطة​ ​الغاز​ المسيل للدموع والرصاص المطاطي في منطقة شا تين (شمال المدينة) بعد ظهر الأحد. وخفضت السلطات عدد الرحلات بالقطارات والحافلات إلى مطار المدينة بينما عززت الشرطة عمليات التفتيش في محاولة لمنع الحشود من التجمّع فيه.
واستهدف المتظاهرون المطالبون بمزيد من الحقوق الديموقراطية وبمحاسبة الشرطة، مراراً ​المطار​ الذي يعد الثامن في العالم لجهة حركة المسافرين.
وصدرت دعوات على صفحات على ​الإنترنت​ تستخدمها الحركة المدافعة عن الديموقراطية في هونغ كونغ لإجراء "اختبار" لقدرة المطار على التحمّل، عبر تعطيل حركة النقل أو احتلال مبانٍ.