واصل الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ التعبير عن غضبه غداة إطلاق الديموقراطيين عملية عزله، معتبراً أنه أكثر رئيس "أسيئت معاملته" بتاريخ ​الولايات المتحدة​. واعتبر ترامب عبر مواقع التواصل الاجتماعي من ​نيويورك​ حيث يشارك ب​الجمعية العامة للأمم المتحدة​ " أن الديموقراطيين مليئون بالكره والخوف".

ولفت الى ان "لا يجب أن يتعرض أي رئيس آخر لذلك، إنها حملة مطاردة"، مكرراً العبارة التي استخدمها مراراً لوصف تحقيق المدعي الخاص ​روبرت مولر​ حول التدخل الروسي في ​الانتخابات الاميركية​، منشيرا الى ان "لا يجب أن يتعرض أي رئيس آخر لذلك، إنها حملة مطاردة"، مكرراً العبارة التي استخدمها مراراً لوصف تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016.
وأطلق الديموقراطيون الثلاثاء المرحلة الأولى من توجيه الاتهام له بشبهة طلبه من الرئيس الأوكراني التحقيق حول امنافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية لعام 2020 الديموقراطي جو بايدن. ونادراً ما يطلق هذا الإجراء المدوي بحق رئيس أميركي، لكن فرص أن يؤدي إلى عزل ترامب قليلة.
وأعلنت رئيسة ​مجلس النواب​ ​نانسي بيلوسي​ " أن مجلس النواب بدأ تحقيقاً رسمياً لإطلاق إجراءات عزل" ترامب.
وقالت في كلمة في ​الكونغرس​ إن "أفعال الرئيس حتى هذا اليوم قد خرقت ​الدستور​". وبعد تصريح بيلوسي، ندد ترامب بما وصفه ب"حملة مطاردة نتنة".
وعلى الرغم من القضايا العديدة التي هزت السنوات الأولى من رئاسة ترامب، إلا أن هذه الضربة السياسية تعدّ أكثر هجوم مباشر ضد الرئيس الاميركي.