أعلنت وزيرة الخارجية السابقة ​هيلاري كلينتون​ أنها "تساند الإجراءات لعزل الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، لأنه خطر بالنسبة لمستقبل البلاد".
وشددت كلينتون على أنه "من غير المقبول ممارسة ضغط على السلطات الأوكرانية بشأن نائب الرئيس الاميركي السابق ​جو بايدن​، الذي يعد المرشح الرئيس للانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2020 عن الحزب الديمقراطي".
ولفتت الى "أنني لم أتخذ هذا القرار بسهولة أو بسرعة، ولكن برأيي، هذه حالة طارئة. هذا السلوك الأخير تجاه ​أوكرانيا​، ومحاولات استمالة رئيس أوكرانيا في مؤامرة لتقويض سمعة نائب الرئيس السابق بايدن، أو أن تفقد أوكرانيا المساعدة العسكرية التي هي في حاجة إليها للحماية من ​فلاديمير بوتين​ صديق ترامب، إذا لم تكن هذه جريمة خالصة، فأنا حينئذ لا أعرف ما الذي يكون هذا الأمر".
ورأت أن "ترامب أوقف الدعم المالي لأوكرانيا، الذي كان وافق عليه ​الكونغرس​، حتى قبل التحدث مع رئيس أوكرانيا ​فلاديمير زيلينسكي​، وهو يؤكد في ذات الوقت أن الأمر لم يجر على هذا النحو".
ووصفت كلينتون الرئيس الأميركي بأنه "​إعصار​ بشري أرعن وفاسد لا يهتم إلا بنفسه"، مشددة على "ضرورة البدء في إجراءات عزله في سبيل مصلحة ​الأمن​ القومي".