أحيت بلدة ​الزرارية​ الجنوبية، للسنة الرابعة على التوالي، مهرجان "طيارة ورق"، الذي ينظمه مركز "سعيد أسعد فخري للتنمية الثقافية" في البلدة، بالتعاون مع بلدية الزرارية وجمعية "​ابراهيم نصير​ عميس الخيرية".
وشارك في المهرجان نحو 400 شخص من كل الفئات العمرية ومن مختلف المناطق، كما شهد مشاركة كثيفة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتجمع المشاركون في قطعة أرض مكشوفة، خارج البلدة، خالية من الأشجار والأعمدة والأسلاك الكهربائية، وأطلقوا الطائرات الورقية في الهواء، في جو من الفرح والألفة.
وتميز المهرجان هذا العام، بتركيزه على "تعزيز ثقافة الدمج بين جميع فئات المجتمع وذوي الاحتياجات الخاصة، الممثلين بجمعية "ابراهيم نصير عميس الخيرية".
وعملت شرطة بلدية الزرارية، على تنظيمهم السير ومساعدة المشاركين للوصول إلى مكان المهرجان، في حين ساعد قسم الشباب في "​الصليب الأحمر اللبناني​" ذوي الاحتياجات الخاصة في المشاركة في الفعالية، وواكب المهرجان دورية من ​قوى الأمن الداخلي​ تابعة لمخفر الزرارية.
وفي بداية المهرجان، قدم نائب رئيس ​البلدية​ غالب زرقط والمختار حسن مروة، مبادرة بيئية، دعت إلى جمع كل أكياس البلاستيك من الموقع.
وفي الختام، شكرت المديرة التنفيذية للمركز زينات الأسعد "جميع من ساهم في إنجاح هذا النشاط السنوي، من أبناء الزارية والقرى المجاورة، إضافة إل فريق المتطوعات الذي ساهم في تنظيم المهرجان وإنجاحه".
وكان القيمون على المركز، كعادتهم كل سنة، قد دعوا أهالي البلدة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى تسجيل أسماء من يرغب منهم في المشاركة في الفعالية، واختيار الطائرة التي يريدها وحجزها، بمبلغ زهيد.