التقى وزير الاقتصاد والتجارة ​منصور بطيش​ المبعوث الخاص لرئيس حكومة ​المملكة المتحدة​ الى لبنان اللورد ريتشارد جون غرانفيل سبيرينغ، يرافقه السفير البريطاني ​هيوغو شورتر​، وبحث معه في الاوضاع العامة التي يمر بها لبنان.
وأجرى بطيش عرضا للوضع النقدي والمالي والاقتصادي، مؤكدا العمل على "تحسين القطاعات الانتاجية الوطنية الصناعية والزراعية وفقا لما هو وارد في ​تقرير​ ماكنزي". ودعا الى "تعزيز التعاون بين البلدين، وانخراط المملكة المتحدة أكثر في الاستثمار في لبنان نظرا للبيئة الحاضنة التي يؤمنها".

وشكر بطيش الدور الذي لعبته المملكة المتحدة "لجهة تأمين تجهيزات مراقبة للجيش اللبناني لمراقبة الحدود البرية والتي أعطت فاعليتها".

من جهته شكر اللورد سبيرينغ الحكومة اللبنانية والوزير بطيش على العمل لترسيخ الشراكة مع المملكة المتحدة، وابدى اهتمامه بتقرير ماكنزي "الذي سلط الضوء على القطاعات التي تشكل اهمية للبنان"، معتبرا ان "اقرار هذه الخطة يعطي اشارة ايجابية للمستثمرين بجدية تعاطي الحكومة اللبنانية لتطوير قطاعاتها وتحسين النمو وخفض ​العجز​".

وبعد الظهر، التقى بطيش في حضور المديرة العامة للاقتصاد عليا عباس وزيرة التعاون والاستثمار في جمهورية مصر الدكتورة سحر نصر يرافقها السفير المصري ​نزيه النجاري​، وجرى البحث في متابعة ما تم الاتفاق عليه في اجتماع اللجنة العليا المشتركة.
وتناول البحث أيضا مآل مذكرة التفاهم بخصوص تسجيل الادوية الصحية المصنعة في لبنان لدى جمهورية مصر بما يسهل تصديرها الى مصر وسائر ​الدول العربية​.